أحدِثَ صندوق الضمان المركزي سنة 1949، وهو مؤسسة مالية عمومية تُعتبر في حكم المؤسسات البنكية.

يساهم صندوق الضمان المركزي في تحفيز المبادرة الخاصة عبر تشجيع خلق المقاولات وتطويرها وتحديثها. كما يعمل على دعم التنمية الاجتماعية من خلال ضمان القروض الموجهة للسكن.

نبذة تاريخية

المهام

يعتبر صندوق الضمان المركزي مؤسسة مالية عمومية في حكم المؤسسات البنكية، وذلك بمقتضى القانون البنكي. ويضطلع صندوق الضمان المركزي بمهمة ذات منفعة عامة تعتمد على تقاسم المخاطر مع القطاع المالي من أجل تسهيل الولوج للتمويل.

تجدر الإشارة إلى أن صندوق الضمان المركزي، ومنذ سنة 2009، يعتبر الفاعل المؤسساتي الوحيد في مجال الضمان بالمغرب، وذلك في إطار النظام الوطني الجديد للضمان المؤسساتي.

وفي هذا السياق، يضع صندوق الضمان المركزي رهن إشارة القطاع المالي تشكيلة متنوعة من آليات الضمان والتمويل المشترك بغية تغطية احتياجات المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة في مختلف مراحل حياتها.

ويتجلى تدخلنا لفائدة المقاولات في الضمان والتمويل المشترك وتمويل تعزيز الأموال الذاتية.

كما انخرط صندوق الضمان المركزي في تمويل المقاولات الناشئة والمبتكرة بغية تحقيق الاستمرارية في مسار تمويل هذا النوع من المقاولات، ولاسيما في المراحل الأولى من إحداثها.

من جهة أخرى، طور صندوق الضمان المركزي نشاطا إستراتيجيا يهدف إلى تعزيز تمويل الولوج إلى الملكية عبر منتوجات الضمان الخاصة بالسكن لفائدة الطبقة المتوسطة وذوي الدخل المحدود أو غير القار. كما يقوم صندوق الضمان المركزي بضمان القروض الممنوحة لطلبة المعاهد والمدارس العليا للتعليم الخصوصي.